«اللواء المسماري»: موقفنا واضح من مؤتمر «برلين».. وتفكيك الميليشيات شرطاً لأي مسار سياسي

 

قال اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، إن موقف القيادة العامة من مؤتمر برلين واضحاً، حيث سبق للقيادة العامة للقوات المسلحة أن حددت موقفها من أي جهود دولية، وأنه نجاح لأي عملية سياسية في ليبيا دون تفكيك الميليشيات ونزع سلاحها.

أضاف “المسماري” في بيان متلفز، اليوم الأربعاء، أنه سبق أن أعترف وزير داخلية “الوفاق” في تصريحات تلفزيونية مؤخراً بأن الميليشيات تحولت إلى مافيا وهي سبب قدوم الجيش الوطني وهو ما يعد اقرار منه بمشروعية العمليات العسكرية التي تقودها القيادة العامة، وهو ما عجز عنه رئيس المجلس الرئاسي وحكومته بإقرار وزير داخليته، وبالتالي لا يمكن ترك البلاد لسلطة أمر واقع ضعيفة لا تملك من أمرها شيئاً.

وأكد “المسماري” أن حسم المسار الأمني ضرورة لنجاح أي مسار اقتصادي أو سياسي، وأنه يجب أن يخرج “مؤتمر برلين” بتوصيف للمجموعات الإرهابية والأطراف الداعمة لها، والالتزام بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وتابع أن ما يقوده رئيس “المجلس الرئاسي” ليس إلا خليط من المجموعات الإرهابية والميليشيات المسلحة التي فرضت نفسها بقوة السلاح، وليس من المتصور أن تفكك نفسها، مشيراً إلى أن الشعب الليبي لم يعد بإمكانه تحمل المزيد من إعادة تدوير مراكز القوى التي كانت السبب وراء تمكين الميليشيات من حكم البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة