مشائخ وأعيان الشاطئ: تصريحات “كنة” باطلة ولا تمثل أحد

جدد مجلس مشائخ وأعيان وادي الشاطئ، تأييده للقوات المسلحة الليبية والقوات المساندة لها من أبناء القبائل، مؤكدًا أنها تخوض معركة تحرير وتطهير طرابلس من الميليشيات الإجرامية والإرهابية التي رفضها الشعب الليبي وأدان أفعالها.

وفي بيان صادر اليوم الخميس، استنكر مجلس مشائخ وأعيان وادي الشاطئ، ما ورد على لسان ما يعرف بآمر منطقة سبها العسكرية، الفريق علي سليمان كنة، والتي أعلن فيها انصياعه لحكومة “الوفاق”.

وقال المجلس:” نستنكر ونرفض بشكل قاطع وحاسم كل ما ورد في تصريحات المدعو علي كنة، الأخيرة، موضحًا أنها تصريحات باطلة ومشوشة وغير صحيحة ولا تمثل أحد، وأنه لن يلتفت إليها أهل الجنوب أبدًا، ويسخرون ويستخفون بها.

وأضاف:” نحن مع القوات المسلحة التي حررت وطهرت مدن الشرق والجنوب وواجهت الإرهاب وقدمت التضحيات التي نفخر بها، ونرفض بشكل حازم كل المسميات الباطلة وغير الموجودة على أرض الواقع التي يتعلق بها المدعو كنة”.

ولفت المجلس، إلى أن أبناء الجنوب مع وحدة الوطن، ومستمرون في معركة التحرير والتطهير، موضحًا أنهم قدموا أرواحهم في معارك الشرف والعزة ومصممون على الانتصار الحتمي.

دعا مجلس مشائخ وأعيان وادي الشاطئ، في ختام البيان، كل المجالس الاجتماعية في فزان إلى تأكيد موقفها الرافض للدعوات التي وصفها بـ”المشبوهة”.

مشائخ وأعيان الشاطئ: تصريحات "كنة" باطلة ولا تمثل أحد 1

الوسوم

مقالات ذات صلة