اخبار مميزة

يوسف أوغلو: التدخل العسكري التركي سيحقق أمن واستقرار ليبيا 

وصف يوسف كاتب أوغلو، المحلل السياسي التركي، تصريح أردوغان الأخير حول ليبيا بأنه “واضح المعالم، ويعتمد في الأساس على مدى جدية حكومة الوفاق في حصر الطلبات التي تريدها من تركيا من خلال الاتفاقية الأمنية الموقعة بينهما، هل تريد تعاونًا تدريبًا تعليمًا أم تزويدها بمعدات ورادارات وأجهزة أو تطلب تدخلًا وبناء قاعدة عسكرية تركية على الأراضي الليبية”.
وأوضح «أوغلو» في مداخلة هاتفية من اسطنبول على قناة «التناصح»، الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني، أن “تصريح أردوغان داعم للشريعة الموجودة في ليبيا، فهو باختصار يقول للجميع نحن وقعنا مع حكومة معترف بها دوليا في مجلس الأمن والأمم المتحدة وبالتالي لا أحد يملك الحق في مناقشتنا أو يسأل عن مدى شرعية الاتفاق الموقع مع حكومة الوفاق سواء في الجانب الأمني أو البحري”.
وأشار «أوغلو»  إلى أن “مذكرة التفاهم الأمنية تنص على أن يكون هناك تبادل للمعلومات والتدريب، وتزويد حكومة الوفاق ما يلزمها من معدات وآليات و نوعية الدعم العسكري الذي تطلبه”، متوقعًا أن “الموقف التركي الأخير سيزيد حكومة السراج صلابة، ويجعلها أكثر قدرة على منع محاولة الالتفاف على الشرعية ومحاصرة طرابلس، وأن هذا الدعم سيؤدي أيضًا إلى أمن واستقرار ليبيا”.
واعتقد أن “السيناريو التركي في قطر سيتكرر في ليبيا”، في إشارة إلى بناء قاعدة عسكرية تركية في ليبيا كما حدث في قطر”، لافتًا إلى أن ذلك “سيؤدي إلى قلب المعادلة وتقوية حكومة السراج التي تريد إنهاء انتهاكات مليشيات المرتزقة العابثة بأمن واستقرار ليبيا لصالح دول خارجية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى