اخبار مميزة

«بن غربية»: استهدفنا ثلاث غرف عمليات للمرتزقة الروس في يوم واحد

ادعى طاهر بن غربية القائد الميداني في ما يسمى “عملية بركان الغضب”، أن هنام غرف عمليات للمرتزقة الروس في الطويشة وقصر بن غشير، وأن قواتهم استهدفت أمس الجمعة، إحدى هذه الغرف بدقة بالغة، وأن المعلومات الأولية من غرفة عملياتهم واستخباراتهم أفادتهم بأن الإصابات كانت مباشرة في المرتزقة الروس، حسب ادعائه.وأضاف بن غربية، في مداخلة هاتفية مع قناة “التناصح” الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني، أن قواتهم استهدفت أيضًا غرفة عمليات ثانية للمرتزقة الروس في منطقة بير العالم، كما أنها استهدفت غرفة ثالثة في مدينة ترهونة، وكانت الإصابات- حسب وصفه- دقيقة جدًا.وكشف أن “عملية بركان الغضب” تعتمد كليًا على استخباراتها في استقاء المعلومات، واصفًا إياها بـ”المصادر الموثوقة” بحكم تعاملهم معها منذ بداية الحرب، وقد أخبرتهم هذه الاستخبارات أن الإصابات في أهداف قوات حفتر كانت حاسمة ومباشرة، ولكنهم إلى هذه اللحظة لم يتوصلوا إلى أعداد القتلى أو الجرحى في غرف العمليات الثلاث للروس التي استهدفوها أمس الجمعة، وفقًا لكلامه.وتابع بن غربية، أنه ذهب إلى الزاوية لمقابلة “اللواء الأسير عامر الجقم”، مدعيًا أن الأسير أخبره بأن استهدافات “بركان الغضب” السابقة لغرفة عمليات الروس قتلت العديد منهم.كما وعد مناصري مليشيات “بركان الغضب” بأن هناك أخبارًا طيبة سوف تثلج صدورهم، مشيرًا إلى أن “مدفعية البركان” تحصّلت مؤخرًا على السلاح الليزري الجديد، وهي جاهزة لضرب أي تجمع أو تحركات لقوات “حفتر”، حسب زعمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى