“الاتحاد الأوروبي” يجدد تضامنه الكامل مع اليونان وقبرص ضد التهديدات التركية

جدد رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل مجدداً التضامن الكامل مع اليونان وقبرص فيما يتعلق بالأفعال التي تقوم بها تركيا في شرق البحر المتوسط.

وأطلع ميشيل اليوم الأربعاء البرلمان الأوروبي على نتائج قمة الاتحاد الأوروبي التي عقدت يوم الخميس الماضي في بروكسل، بحسب ما أوردته وكالة أنباء قبرص.

وأوضح ميشيل لهيئة البرلمان الأوروبي القرارات التي تم تبنيها بشأن جميع القضايا، مثل تغير المناخ، والميزانية المتعددة السنوات، والوضع مع روسيا والعلاقات مع أفريقيا، والإصلاحات المؤسسية والقمم المقبلة مع شركاء الاتحاد الأوروبي الدوليين.

وفيما يتعلق بتركيا، أكد رئيس المجلس الأوروبي أنه ستكون هناك فرصة في العام القادم للمناقشات الإستراتيجية بشكل أكبر حول الجغرافيا السياسية العالمية.

وكان القادة الأوروبيون، شددوا في مسودة البيان الذي صدر عن القمة الأوروبية، على ضرورة الحفاظ على اتفاق الهجرة مع أنقرة، كما اعتبروا أن تركيا تنتهك حقوق دولة أوروبية، حيث إن هناك إطارًا قانونيًا سياسيًا حظي بالإجماع من أجل فرض عقوبات على الأطراف الضالعة في مياه قبرص، معتبرين أن ذلك سيخلق تعقيدات في المستقبل على الصعيد الإقليمي.

وأعرب البيان رفض الأوروبيين للاتفاق بين تركيا و”حكومة الوفاق” لترسيم الحدود البحرية، باعتبار أن لا قيمة قانونية لذلك الاتفاق، مؤكدين على أن مذكرة التفاهم بشأن ترسيم الحدود البحرية في البحر الأبيض المتوسط تنتهك الحقوق السيادية لدول أخرى، ولا تمتثل لقانون البحار.

يذكر أن الاتفاق يتيح لأنقرة توسيع حدودها البحرية في منطقة من شرق المتوسط تختزن كميات كبيرة من النفط تم اكتشافها في الأعوام الأخيرة، وطردت اليونان سفير السراج على إثره بلادها.

وأحالت تركيا الاتفاق الجدلي مع “حكومة الوفاق” إلى الأمم المتحدة، في الوقت الذي ترفضه دول شرق المتوسط وتعتبره غير قانوني.

مقالات ذات صلة