مواصلا تهديداته لـ”شرق المتوسط”.. “أردوغان”: كل شخص يتغير تبعا لاحتياجاتنا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أنه قد يتم مستقبلا زيادة عدد الطائرات دون طيار المحلقة في شرق المتوسط.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي في جنيف قبل مغادرته إلى كوالالمبور اليوم الأربعاء، “كل شخص قد يتغير تبعا لاحتياجاتنا”، موضحا أهمية الدور الذي ستلعبه هذه الطائرات في المنطقة بأنها لمراقبة أعمال الحفر في شرق البحر المتوسط، مردفا: “ستستمر هذه العملية بنفس السرعة”.

وردا على خطوة الطائرات التركية، أرسلتا كل من إيطاليا وفرنسا قوات بحرية ستعمل على حماية سفن الشركات التابعة للدولتين التي تنقب عن النفط قبالة سواحل قبرص.

وتعتبر قبرص الطائرات تمثل تهديدا لها، وقال وزير الطاقة القبرصي جورج لاكوتريبيز، إن إطلاق تركيا طائرات مسيرة من شمال قبرص (المنطقة التي تحتلها تركيا)، يأتي في إطار التصعيد التركي المستمر ضد قبرص، ومحاولاتها إثارة التوتر في المنطقة لتخويف الشركات الأجنبية من العمل فيها.

وقال لاكوتريبيز في لقاء اليوم الثلاثاء مع قناة “سكاي نيوز عربية”: “لقد شهدنا تصعيدا من تركيا طوال السنوات الماضية، التصعيد التركي ضد قبرص ليس أمرا جديدا هو متواصل، هذه خطوة أخرى في هذا الاتجاه، والهدف التركي هو خلق توتر في المنطقة لتخويف الشركات من الاستثمار هنا، ونحن في قبرص لا نرغب في ممارسة هذه اللعبة لخلق مزيد من التوتر، ومنع الشركات من القدوم”.

يذكر أن تركيا قامت في أوائل أكتوبر الماضي من خلال شركة البترول التركية المملوكة للدولة بإرساء سفينة الحفر يافوز داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة (الجرف القاري) لقبرص، وهي نفس المنطقة التي تم إعطاء ترخيص من قبل حكومة قبرص إلى شركتي النفط توتال وإيني الأوروبيتين للعمل فيها.

مقالات ذات صلة