«العرادي» مادحًا «كاره»: في طرابلس رجال يحبون الموت دفاعا عن «الدولة الحلم»

أثنى عبدالرزاق العرادي، القيادي في حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، على كلمة عبد الرؤوف كاره آمر مليشيا «قوة الردع الخاصة»، قائلًا: “استمعت هذا الصباح لكلمة الضابط في وزارة الداخلية الرائد عبد الرؤوف كاره آمر قوات الردع الخاصة؛ والذي وجهها للمعتدين على العاصمة طرابلس”، مضيفًا “كانت الكلمة في غاية الوضوح والصدق مفادها: نعم مختلفين لكن الحل في جلوس العقلاء لإيجاد حل لهذا الإختلاف”، على حد قوله.

وتابع «العرادي»، “وإن أبيتم فلن تدخلوا العاصمة عنوة ففي طرابلس رجال من كل أنحاء ليبيا يحبون الموت دفاعا عن الدولة الحلم وعن العرض والأرض كما تحبون السلطة والمال الفاسد والتسلط ظالما على البلاد والعباد”، بحسب زعمه.

وكان عبدالرؤوف كاره آمر مليشيا «قوة الردع الخاصة» قد استنكر في تسجيل صوتي، استخدام ما أسماه «أسلوب القوة»، معتبرًا إياه «أسلوبًا خاطئًا»، مشددًا على ضرورة “حل الأمور بالسياسة والحكمة، والجلوس على طاولة حتى يتم تداول السلطة سلميًا، مستدركًا بقوله: “أليس منكم رجل رشيد، تعالوا نتحاور ونتفق على نقاط معينة ونمشوا عليها، أما تحطوا شماعة الإخوان والمقاتلة على طرابلس ومعتيقة والمناطق الثائرة هذا لا يرضي الله ورسوله”، على حد قوله.

ووجه كارة، ما أسماه “رسالة لكل الليبين” للجلوس على ما وصفه “طاولة واحدة للخروج من النفق المظلم”، مطالبًا بـ “تحكيم العقلاء من كافة المدن الليبية، ووضع حل للازمة الليبية، قائلا: “أما كلام القوة والتهديد هذا كلام لا يصلح، هذه دماء مسلمين تُزهق ومنازل تُهدم، واتفضلوا ليبيا لكل الليبين وأى ليبي يدافع عن طرابلس وعن ليبيا، ونحن نتبع وزارة الداخلية والحكومة الليبية”، على حد وصفه.

مقالات ذات صلة