عسكري إيطالي: دبلوماسيتنا في ليبيا «حبة أسبيرين» ضد مرض عضال

اعتبر رئيس أركان سلاح الجو السابق، الجنرال ليوناردو تريكاريكو ، أن “المهمة الدبلوماسية الإيطالية أشبه بحبة أسبرين لشخص مصاب بمرض عضال، وليس علاجًا حقيقيًا”، على حد وصفه.

وقال «تريكاريكو» حسبما ذكرت وكالة «ايكي»، نقلًا عن تصريحات لمجموعة (أدنكرونوس) الإعلامية الإيطالية، أمس الأربعاء، إنه “ليس هناك شك بأن المسار المحدد المتمثل بدعم مسار الأمم المتحدة، هو المسار العملي الوحيد”، مستدركًا، “لكن يجب دعم هذا المسار بمزيد من التصميم وعرض للعضلات من قبل المجتمع الدولي بأسره، الولايات المتحدة في الصدارة والدول الأوروبية وروسيا والدول الراعية”.

وأكد «تريكاريكو» أنه “لا يوجد حل آخر إذا أردنا الحفاظ على الأمن الإقليمي”، وإن “كنا لا نريد اعطاء الضوء الأخضر للتوسع الإقليمي لقائدين متشابهين للغاية في هذا المجال”. 

أما بالنسبة لنهج إيطاليا بشأن ليبيا، فقد اختتم معربا عن اقتناعه بأنه “من الضروري البدء إنطلاقا من وجهة نظر وزير الداخلية الأسبق ماركو مينيتي”.

مقالات ذات صلة