معارض إيطالي واصفًا دي مايو ببائع «الجيلاتي»: لا يمكن انتظار نتائج مع ليبيا 

وصف مسؤول محلي إيطالي معارض، وزير الخارجية لويجي دي مايو الذي زار ليبيا أمس الأربعاء، ببائع الجيلاتي السابق، قائلًأ: “لا يمكننا انتظار نتائج إيجابية مع ليبيا إن كان من يجري المفاوضات معها مجرد بائع بوضة سابق”.

وأضاف رئيس الجمعية الإقليمية لمقاطعة صقلية (جنوب) جانفرانكو ميتشيكيه، على هامش تبادل التهاني لمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة مع هيئة الصحافة البرلمانية، أمس الأربعاء “لقد انتهت إيطاليا بسبب الديماغوجية. لم يعد لنا وجود كدولة”، فـ”عندما نرسل إلى ليبيا شخصاً كان يبيع البوضة في ملاعب كرة القدم، فمن الواضح أن ليس لديه فرصة لتحقيق أية نتيجة لصالح البلاد”، بحسب وكالة الأنباء الإيطالية «إيكي».

وذكر رئيس المجلس الإقليمي الذي يشغل منصب مفوض حزب (فورتسا إيتاليا) في صقلية أيضًا، أن “شخصا أفضل منه (دي مايو) ما كان ليذهب إلى البرلمان ليصبح سخرية بسبب ديماغوجية حركة خمس نجوم”.

مقالات ذات صلة