نائب رئيس المجلس الرئاسي يدعو المجتمع الدولي لإنقاذ ليبيا من «السراج»

قال نائب رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري، إن الاتفاقية التي وقعها رئيس المجلس فايز السراج مع رئيس تركيا رجب طيب أردوغان، باطلة ولا قيمة لها، وذلك وفقا للاتفاق السياسي الموقع في عام ٢٠١٥ بمدينة الصخيرات المغربية.

واضاف “المجبري” في تصريحات نقلتها صحيفة “أخبار اليوم”: “هذه الاتفاقية أبرمت بين من لا يملك ومن لا يستحق، وذلك لدعم الجماعات الإرهابية التي تقف في وجه الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، فتحول السراج إلى واجهة للميليشيات الإرهابية، فالسراج مستفيد من الاتفاقية كي يظل في السلطة أطول فترة ممكنة”.

واختتم تصريحاته قائلا: “على المجتمع الدولي وعلى الأمم المتحدة أن تتدخل لإنقاذ ليبيا من براثن السراج وأردوغان، فالسراج أصبح رهينة للجماعات الإرهابية.

ودعا دول الجوار الليبي أن تقف صلبة في وجه الاتفاقية المشبوهة التي تهدف لاحتلال ليبيا من جيش أردوغان، لافتا إلى أن السراج يعاني من الوهن لأن هناك من وقف ضده بلمجلس الرئاسي مثل علي القطراني الذي استقال من المجلس، وكذلك عمر الأسود، وموسى الكوني”.

مقالات ذات صلة