وزير الخارجية الإيطالي: قصف ليبيا في 2011 أكبر أخطاء التاريخ

 

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو إن قصف ليبيا عام 2011 كان أحد أكبر الأخطاء في التاريخ وأيضًا بالنسبة لإيطاليا لأنها دعمته.

وأضاف دي مايو، في تصريحات لبرنامج “بورتا أ بورتا” الإيطالي الذي يبث على قناة “راي 1”: “كان قصف 2011 خيارًا بائسًا أدى إلى عدم استقرار مازال مستمرا”، وفقا لما نقلتة وكالة “نوفا” الإيطالية.

وأدان دي مايو، الاتفاقيات الموقعة بين حكومة الوفاق وتركيا بشأن الحدود البحرية، مشيراً إلى أنها اتفاقية “بالتأكيد كان لا يمكن القيام بها”.

وتطرق دي مايو أيضًا إلى الاتفاقية الأمنية التي تم التوصل إليها في 27 نوفمبر بين أنقرة وطرابلس، مشيرًا إلى أنها اتفاقية خطيرة جدًا مع احتمال وجود جنود أتراك على الأرض، مضيفا أنها تصعيد غير مقبول ينبغي تجنبه بأي طريقة.

كما جدد دي مايو التأكيد على أن إيطاليا ستعين مبعوثا خاصا لإجراء “اتصالات مباشرة” يومية مع جميع الأطراف الليبية، مضيفا: “يجب أن تكون شخصية سياسية متعاونه من السلك الدبلوماسي والمخابراتي”.

مقالات ذات صلة