«البابا فرنسيس»: ممارسات تعذيب وعبودية بمراكز احتجاز اللاجئين في ليبيا

 

دعا البابا فرنسيس إلى إغلاق مخيمات احتجاز للاجئين في ليبيا قائلا إنها تشهد ممارسات تعذيب وعبودية.

وأدلى البابا فرنسيس، الذي ركز في عظاته على الدفاع عن المهاجرين واللاجئين، أمام مجموعة من اللاجئين جلبهم الفاتيكان إلى إيطاليا من مخيم على جزيرة ليسبوس في اليونان.

وقال: “كيف لا نسمع صرخة هذا العدد الكبير من الأشقاء والشقيقات الذين يفضلون مواجهة البحر العاصف عن الموت ببطء في معسكرات اعتقال ليبية، وهي أماكن تعذيب وعبودية بغيضة”.

ويحتجز أكثر من خمسة آلاف لاجئ ومهاجر في 19 منشأة اعتقال رسمية في ليبيا، تسيطر عليه جماعات مسلحة موالية لـ”حكومة فائز السراج”، فضلا عن عدد غير معروف في مراكز بائسة يديرها مهربون، وفقا لما ذكرته الأمم المتحدة.

وتقول جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان إن الانتهاكات منتشرة، ومنها الضرب والسخرة.

مقالات ذات صلة