«الجزيرة مباشر» تسقط في «فخ ترهونة» وصورة «قذاف الدم» تفضح كذبها

زعمت قناة “الجزيرة مباشر” أن المليشيات المسلحة التابعة لـ”حكومة الوفاق” برئاسة فائز السراج، حققت تقدمًا في أرض المعركة على قوات الجيش الوطني الليبي بمنطقة قذاف الدم باتجاه مدينة ترهونة.

وادعت “الجزيرة مباشر”، في خبر عاجل بثته عبر منصاتها الإلكترونية، أن “ناشطين يبثون صورًا لما يقولون إنه تقدم لقوات حكومة الوفاق الليبية في منطقة قذاف الدم باتجاه مدينة ترهونة أحد معاقل قوات حفتر”، على حد زعمها.

والمثير للسخرية في الخبر العاجل الذي بثته “الجزيرة مباشر”، أنها أثبتت افتقارها لأبسط القواعد المهنية في البحث والتحري عن مدى صحة المعلومة والتأكد من عدة مصادر قبل نشرها، إذ أن الصورة المرفقة مع خبر “الجزيرة” صحيحة، غير أن الخطأ الذي سقطت فيه القناة هو أن منطقة قذاف الدم عبارة عن وديان جبلية بعيدة جدًا عن مدينة ترهونة، كما أن قوات الجيش العربي الليبي تتمركز بعيدًا عنها.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تحرز فيه القوات المسلحة العربية الليبية تقدمًا ملموسًا في أرض المعركة، وانتصارات كبيرة على الجماعات الإرهابية الممولة من قطر وتركيا، والمليشيات المسلحة التابعة لـ”حكومة الوفاق” برئاسة فائز السراج، التي تكبدت خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وأصدرت القيادة العامة للجيش بيانًا حول العملية النوعية التي تمت في مصراتة، ليل الخميس، بغارات جوية على عدة مواقع عسكرية في مصراتة، كانت تستخدم لتخزين الأسلحة والمعدات العسكرية التركية من قبل المليشيات المسلحة، موضحًا أن الجيش الليبي قصف 20 موقعًا لـ”مليشيات الوفاق” في مصراتة.

كما أن الجيش الوطني الليبي بات على بعد كيلومترات قليلة جدًا من مقر “مجلس السراج”، ووصل إلى مشارف “أبو سليم” أكبر أحياء العاصمة.

مقالات ذات صلة