“الحويج”: التغول التركي في دول المنطقة والبحر المتوسط أصبح واضحا للجميع

قال عبد الهادي الحويج، وزير الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة المؤقتة، أن الاتفاقيتين الموقعتين بين حكومة الوفاق ونظيرتها التركية مرفوضتين من قبل الشعب الليبي لأن حكومة الوفاق “غير الدستورية” لم تنل الثقة من جانب مجلس النواب وصدرت ضدها أحكام من المحاكم الليبية ببطلان كل القرارات الصادرة منها.

وفي مداخلة هاتفية لبرنامج “حقائق وأسرار”، المذاع على قناة “صدى البلد” المصرية، أمس الخميس، قال إن التغول التركي في دول المنطقة والبحر المتوسط، أصبح واضحًا للجميع بعد التوقيع على مذكرتي تعاون أمني وبحري مع حكومة الوفاق المدعومة دوليا، التي اعتبرها غير دستورية.

وأضاف الحويج، أن الاتفاق الموقع بين رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يخرق قانون البحار ويهدد العلاقات مع الدول المجاورة.

وتابع:” أنه بحسب اتفاقية الصخيرات، فإن المادة الأولى في الفقرة الرابعة تنص على أن ولاية حكومة “الوفاق” تستمر لعام واحد فقط بعد منحها الثقة من مجلس النواب الليبي وتجدد تلقائيا لعام واحد فقط، وبالتالي فإن حكومة الوفاق انتهت ولايتها منذ فترة طويلة، ولذلك لم يعد بإمكان هذه الحكومة إبرام أي معاهدات واتفاقيات تحمل ليبيا أي التزامات دولية”.

وأوضح أن مذكرة التفاهم بين أردوغان والسراج تخرق اتفاقية البحار الموقعة في عام 1982م بين دولتين ليس لهما حدود مشتركة، وأنها تهدد علاقات الصداقة بين دول جارة لليبيا مثل اليونان وقبرص ومصر.

مقالات ذات صلة