السيسي ونظيره القبرصي يؤكدان: اتفاقية “السراج وأردوغان” غير قانونية وتزعزع استقرار المنطقة

اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ونظيره القبرصي نيكوس أنستسيادس، على اتخاذ كل الخطوات الملائمة لوقف تنفيذ اتفاق تعيين الحدود البحرية بين تركيا وحكومة “الوفاق” برئاسة فايز السراج، أواخر الشهر الماضي، باعتباره اتفاقا غير قانوني.

وتلقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء الخميس، اتصالاً هاتفياً من الرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس، وفق بيان صادر عن رئاسة الجمهورية المصرية.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في مصر، السفير بسام راضي، إن الاتصال تناول بحث دعم العلاقات الثنائية الوثيقة التي تجمع البلدين، فضلا عن التنسيق المتبادل بشأن عدد من الملفات الأمنية، والإقليمية، وتلك المتعلقة بمنطقة شرق المتوسط.

وأكد الجانبان، إن الاتفاق بين تركيا والسراج لا يترتب عليه أي مواقف قانونية، مؤكدين أن أي وجود عسكري تركي في ليبيا سيزعزع من استقرار المنطقة.

وأعرب الرئيس القبرصي، عن حرص بلاده على تعزيز التعاون المشترك سواء على الصعيد الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي بين كل من مصر وقبرص واليونان، بما يسهم في الدفع قدماً بالتعاون المتميز بينهم، فضلاً عن مواصلة التشاور المكثف حول القضايا السياسية ذات الاهتمام المشترك، بحسب البيان الصادر.

فيما أكد الرئيس المصري، اعتزاز بلاده بمظاهر التعاون البناء مع قبرص وما تشهده من تطور وقوة دفع كبيرة، سواء على المستوى الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي مع اليونان، مثمناً في هذا الصدد التقدم المحرز في إطار تلك الآلية، خاصةً في ظل النتائج المثمرة التي أسفرت عنها القمة الأخيرة بالقاهرة.

وكان المجلس الرئاسي، قد وافق، أمس الخميس، على تفعيل مذكرة التفاهم للتعاون الأمني والعسكري بين حكومة “الوفاق” والحكومة التركية الموقعة في 27 نوفمبر الماضي.

مقالات ذات صلة