“الفاندي”: كامل تراب ترهونة تحت سيطرة القوات المسلحة العربية الليبية

نفى رئيس مجلس مشايخ وأعيان ترهونة الشيخ صالح الفاندي الأنباء التي يتداولها إعلام جماعة الإخوان الإرهابية بدخول ميليشيات الوفاق مدينة ترهونة.

وقال الفاندي في تصريح إعلامي مساء اليوم الجمعة إن الأمور كلها تحت السيطرة، باعثا رسالة إلى كل من حاول دخول ترهونة من سلاتة أو مصراتة أو يتعاملون مع العملاء الخونة من ترهونة بتحمل مسؤولية ذلك.

وشدد رئيس مشايخ “ترهونة المجاهدة” على أن هذه المحاولات لا تثني أي شخص من ترهونة، وأن الجيش لا يزال في محاور القتال وعلى الجبهات المختلفة على مدينة طرابلس، مشيرا إلى أن من قاموا بدحر هذا العدوان هم القوة المساندة من شباب ترهونة، مردفا بأن التاريخ يسجل الخائن والعميل ومن يبيع الوطن يتحمل مسؤولية ذلك.

وجدد الفاندي تأكيده بأن كامل تراب مدينة ترهونة تحت سيطرة اللواء التاسع التابع للقوات المسلحة العربية الليبية، مطمئنا الأهالي بأن الأمور في ترهونة تحت السيطرة.

وزعمت قناة “الجزيرة مباشر” أن المليشيات المسلحة التابعة لـ”حكومة الوفاق” برئاسة فائز السراج، حققت تقدمًا في أرض المعركة على قوات الجيش الوطني الليبي بمنطقة قذاف الدم باتجاه مدينة ترهونة.

والمثير للسخرية في الخبر العاجل الذي بثته “الجزيرة مباشر”، أنها أثبتت افتقارها لأبسط القواعد المهنية في البحث والتحري عن مدى صحة المعلومة والتأكد من عدة مصادر قبل نشرها، إذ إن الصورة المرفقة مع خبر “الجزيرة” صحيحة، غير أن الخطأ الذي سقطت فيه القناة هو أن منطقة قذاف الدم عبارة عن وديان جبلية بعيدة جدًا عن مدينة ترهونة، كما أن قوات الجيش العربي الليبي تتمركز بعيدًا عنها.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تحرز فيه القوات المسلحة العربية الليبية تقدمًا ملموسًا في أرض المعركة، وانتصارات كبيرة على الجماعات الإرهابية الممولة من قطر وتركيا، والمليشيات المسلحة التابعة لـ”حكومة الوفاق”، التي تكبدت خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

في المقابل، نفى “اللواء التاسع ترهونة” صحة ما يتداوله إعلام المليشيات من أنباء السيطرة على منطقة الداوون، وقال في إيجاز صحفي، اليوم الجمعة: “يتابع أهالي ترهونة ما يبثه إعلام المليشيات بكل سخرية، وهم يتابعون حربا شرسة في الإعلام فقط وليست على الأرض بحقيقة”.

وأضاف “اللواء التاسع ترهونة”، أن مدينة ترهونة وحدودها الإدارية لم يصل أحد من المليشيات، وأن بضع أفراد حاولوا دخول المنطقة الصحراوية تارغلات وتم دحرهم منذ عصر اليوم وانتهت العملية، مشيراً إلى أن ما يصدر من بيانات وأخبار لا صحة لها هدفها التشويش على العملية العسكرية في طرابلس والتي تسير كما خطط لها.

مقالات ذات صلة