بعد قبول «السراج» استقبال عسكريين أتراك.. «بعثة غسان سلامة»: نأسف للاستقواء بالخارج

 

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برئاسة غسان سلامة، عن أسفها للتطورات الاخيرة وللتصعيد العسكري المتفاقم، ولقيام الطرفين المتصارعين بالاستقواء بالخارج وبتبادل التخوين وبتعريض وحدة ليبيا للخطر، بحسب بيان لها اليوم الجمعة، بعد ساعات من إعلان “حكومة الوفاق” برئاسة فائز السراج، قبولها العرض التركي بإرسال قوات عسكرية تركية إلى ليبيا.

قالت “البعثة” في بيانها، إنها: “مؤمنة بحتمية الحل السياسي وماضية قدما في مسعاها الحثيث لترميم الموقف الدولي المتصدع من ليبيا، ولحث الليبيين للعودة لطاولة التفاوض في سبيل حقن الدماء الزكية، ووقف التقاتل بين الاخوة، وكبح التدخل الخارجي، ووقف إنزال المزيد من النوائب بالمدنيين الآمنين” على حد قولها.

مقالات ذات صلة