«اللواء أحمد المسماري»: أمام «مصراتة» ثلاث أيام لسحب أبناءها من «طرابلس» و«سرت»

 

أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، بياناً بشأن استهداف أهدافاً عسكرية في مصراتة مساء أمس، وقال اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، إن مقاتلات سلاح الجو الليبي نفذن هجمات على مواقع عسكرية في مصراتة لتخزين أسلحة من قبل ميليشيات حكومة الوفاق التي أكدت تبعيتها لحكومة تركيا بشكل مطلق، ونتج عنها تدمير كامل للمخزون في مصراتة.

أضاف “المسماري” في كلمة متلفزة، فجر الجمعة: “قامت القوات المسلحة بتأجيل عمليات جوية لأكثر من مرة على مصراتة، وقد أعذر من أنذر، وعليه نفذ السلاح الليبي الجوي هجماته معلناً أنه لن يتردد في قصف الأهداف العسكرية للميليشيات في المدينة”.

وأوضح “المسماري” أن: “رسالتنا لحكماء مصراتة أن يقدموا مصلحة المدينة على مصالح المتطرفين وترك السلاح من قبل أبنائهم في طرابلس، وتسليم المتطرفين الذين يقودون مصراتة للدمار بدلاً من العمار، ودحر الإرهاب قاب قوسين أو أدني، والحرب أُجبرنا عليها ويحزننا ما نراه من قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات من الشباب المغرر بهم، فهم أبناء هذا الوطن”.

وهدد “المسماري” قائلاً: “استهداف مصراتة سيستمر يومياً مالم تسحب المدينة ميليشياتها من طرابلس وسرت بحد أقصى 3 أيام، ولن نقصف المنسحبين من طرابلس وسرت إلى مصراتة خلال الثلاث الأيام”، مشيراً إلى أن محاولات فائز السراج المغلوب على أمره بطلب العون التركي إنما هي محاولات الغريق المتعلق بقشة” على حد وصفه.

مقالات ذات صلة