«اخليل» معقباً على إطلاق «المحمودي»: حكومة عملاء تتبع «الكتاب الأخضر»

 

استنكر فرج مصطفى اخليل أحد قياديي مليشيات ما يعرف بـ”عملية بركان الغضب” التابعة لـ”حكومة الوفاق”، الإفراج عن البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء بالنظام السابق، صباح اليوم لأسباب صحية، وقال: “ممكن غداً الساعدي القذافي وعبد الله السنوسي” على حد قوله.

وكتب “اخليل” على صفحته بـ”فيسبوك” اليوم الجمعة، قائلاً: “كيف لثورة أن تحقق أهدافها ورئيس حكومة وأعضائها عملاء للخارج وجميع مستشاريهم وإدارات ومفاصل الدولة بالوزارات يتبعوا الكتاب الأخضر بما فيها وزارة العدل والسلك القضائي” على حد قوله.

وتابع “اخليل”: “هل لو انتصر القدافي وقتها ترك فينا أحد علي فيد الحياة ينتمي لفبراير او متواجد بوظيفة عادية او مسؤول بالخارجية او غيرها.. أين قانون العزل السياسي قبحكم الله” على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة