«عمار»: قواتنا انسحبت من «الداوون» لتمركزاتها المخطط لها

بعد احتفاءٍ لساعات على حسابه بـ”فيسبوك”، اعترف ناصر عمار، آمر مليشيا ما يسمى «قوة الإسناد» بـ«عملية بركان الغضب» التابعة لحكومة الوفاق، بانسحاب المليشيات من منطقة الداوون.

وكتب “عمار” على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم الجمعة قائلاً: “قواتنا الآن وفق استراتيجية عسكرية تنسحب لتمركزاتها المخطط لها من منطقة الداوون” على حد قوله.

وكان “اللواء التاسع ترهونة” نفى صحة ما يتداوله إعلام المليشيات من أنباء السيطرة على منطقة الداوون، وقال في إيجاز صحفي، اليوم الجمعة: “يتابع أهالي ترهونة مايبثه إعلام المليشيات بكل سخرية، وهم يتابعون حربا شرسه في الإعلام فقط وليست على الأرض بحقيقة”.

أضاف “اللواء التاسع ترهونة”، أن مدينة ترهونة وحدودها الإدارية لم يصل أحد من المليشيات، وأن بضع أفراد حاولوا دخول المنطقة الصحراوية تارغلات وتم دحرهم منذ عصر اليوم وانتهت العملية، مشيراً إلى أن ما يصدر من بيانات واخبار لاصحة لها هدفها التشويش على العملية العسكرية في طرابلس والتي تسير كما خطط لها.

مقالات ذات صلة