القيادة العامة: ملتزمون بمهلة الأيام الثلاثة رغم هجوم «مليشيات مصراتة» الفاشل على «الداوون»

أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، على فشل هجوم بعض مليشيات مصراتة على منطقة الداوون شرق ترهونة، مشددة على أن “الهجوم تم دحره ببعض القدرات الذاتية لمدينة ترهونة وحدها”.

وقال الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية اللواء أحمد المسماري، اليوم السبت، في بيان تحصّلت عليه «الساعة 24»، “أوعزت حكومة الوفاق لبعض مليشياتها في مدينة مصراتة بالهجوم على منطقة الداوون شرق ترهونة”، مؤكدًا أنه “تم دحره ببعض القدرات الذاتية للمدينة وحدها”.

وأشار إلى كذب منصات ووسائل الإعلام الموالية للمليشيات المسلحة التابعة لـ”حكومة الوفاق”، موضحًا أن ذلك يأتي “نتيجة لليأس والتخط والخسائر التي منيت بها بسبب استهداف المواقع العسكرية في مصراتة مؤخرًا”.

القيادة العامة: ملتزمون بمهلة الأيام الثلاثة رغم هجوم «مليشيات مصراتة» الفاشل على «الداوون»
القيادة العامة: ملتزمون بمهلة الأيام الثلاثة رغم هجوم «مليشيات مصراتة» الفاشل على «الداوون»

وأكد المسماري، على أن “هذا الهجوم الذي مني بالفشل دلالة على أن حكومة الوفاق لا تحكمها مبادئ ولا مصالح وطنية”، مشددًا على أنها “على استعداد أن تزهق أرواح الشباب، وخصوصًا أبناء مصراتة، في مغامراتها الفاشلة وتقديراتها الخاطئة وتصرفاتها الطائشة، التي تنم عن عدم مبالاة من قيادات المليشيات تجاه المهلة التي وجهتها القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية لهذه المليشيات”.

ولفت المسماري، إلى التزام القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية لمدينة مصراتة بمهلة الـ3 أيام تنتهي عند الساعة 12 مساء يوم الأحد المقبل “دون تجديدها أو تمديدها، وذلك رغم محاولة هجومها الفاشلة اليوم على منقطة الداوون”، موضحًا أن ذلك يأتي حرصًا من القوات المسلحة “على سلامة سكان ومرافق مصراتة، وأملاً منها في أن يتغلب أعيان وحكماء المدينة على المتطرفين الذين يقودون مدينتهم وليبيا للدمار والخراب والقتل”.

ودعا الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، في البيان، “عموم أبناء الشعب الليبي الأبي إلى عدم متابعة منصات الإعلام والأخبار للإخوان المسلمين، التي فقدت ولا تزال تفقد مصداقيتها نتيجة كذبها وتضليلها المتواصل للرأي العام، وما فرية وبهتان احتلال وسيطرة مليشيات حكومة الوفاق والنفاق على وسط مدينة ترهونة إلا دليل على ذلك”، مضيفًا: “فقد اتضحت الحقيقة بعد ذلك للعالم في أنهم لم يتجاوزوا في أعمالهم الإجرامية سوى محاولة تهديد منطقة الداوون شرق ترهونة، حيث تم هروبهم بمجرد تحرك بعض وحدات اللواء التاسع البطل لمواجهتهم، ثم بعد ذلك تمت ملاحقتهم برًا وجوًا واستهدافهم حتى تجاوزوا في فرارهم مدينة مسلاتة التي انطلقوا منها بعد قتل أعداد كبيرة منهم”.

القيادة العامة: ملتزمون بمهلة الأيام الثلاثة رغم هجوم «مليشيات مصراتة» الفاشل على «الداوون»
القيادة العامة: ملتزمون بمهلة الأيام الثلاثة رغم هجوم «مليشيات مصراتة» الفاشل على «الداوون»

واختتم البيان بتجديد الدعوة لليبيين “الأحرار الشرفاء إلى متابعة الأخبار وأخذها من منصات ومصادر الجيش الوطني الليبي حصرًا دون غيرها، وعدم متابعة منصات أخبار تنظيم الإخوان المسلمين”.

مقالات ذات صلة