اللواء فرج المهدوي: نتعاون مع البحرية اليونانية على مدار الساعة

كشف رئيس أركان القوات البحرية في الجيش الوطني اللواء فرج المهدوي، أن هناك تنسيقاً كاملاً بين مختلف قطاعات الجيش، وفي مقدمتها القوات الجوية، مشيراً إلى أن قواته قادرة على تدمير أي هدف يهدد البلاد أو يمنع جيشها الوطني، من استكمال معركته لـتطهير وتحرير العاصمة من قبضة الميليشيات الإرهابية.

وأضاف اللواء المهداوي خلال حوراه  مع صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية الجمعة، أن قواته قادرة على صد أي عدوان تركي، موضحا أن القوتين الجوية والبحرية الليبية تتعاونان مع البحرية اليونانية لرصد تحركات السفن المنطلقة من الموانئ التركية على مدار الساعة، متوعداً بـالتعامل الفوري مع أي سفينة يُشتبه في توجهها إلى مدن الغرب الليبي وتحديداً مصراتة وطرابلس، قائلا: “إن كان ليس بالهدف الصعب على القوتين البحرية والجوية، لكن يظل الخيار الأفضل توقيفها”.

وتابع المهداوي، سوف يثبت توقيف هذه السفن المشبوهة للعالم جدية تحذيراتنا، وأحاديثنا عن قيام تركيا بنقل السلاح والعناصر الإرهابية من (دواعش) وغيرهم إلى ليبيا، مشيرا إلى  أن أخطر تداعيات الاتفاقيات الموقعة أخيراً بين السراج وتركيا، هو أنها تسمح بفتح معبر جديد، تدفع من خلاله أنقرة بمزيد من الأسلحة والعناصر الإرهابية مما يهدد تقدم جيشنا الوطني في معركته بطرابلس، منوهاً إلى أن عدم فرض البحرية سيطرتها على السواحل الليبية كافة يجب ألا يدفع البعض للاستهانة بقدراتها على التعامل مع أي خطر تتعرض له ليبيا.

مقالات ذات صلة