باشاغا: «حفتر» سيعود من حيث أتى

زعم وزير الداخلية بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، استمرار جهوده لإنهاء ما وصفه بـ«عدوان حفتر» إلى أن يعود من حيث أتى، حتى تنتهي دور السلطات الموازية بعيدا عن أي دور لحفتر أو المطلوبين معه.

وادعى «باشاغا» في كلمة نقلها موقع «ليبيا الأحرار» الذي يبث من تركيا والداعم للمليشيات المسلحة، أن حكومة الوفاق ستقف مع من يصدون العدوان لا سيما في برامج الدمج والتنمية والاقتصاد، بعد أن ذاقت الدول الداعمة لحفتر مرارة فشل مشروعها بعد مرور ثمانية أشهر من العدوان على طرابلس.

وواصل زعمه أن حكومة الوفاق ستحدد إطار الاتفاقيات الأمنية والعسكرية والسياسية، وبما يضمن حق الحكومة المعترف بها لصد العدوان، واصفا الاتفاقيات المبرمة بين حكومة الوفاق وتركيا بأنها تعتمد على مصلحة ليبيا، وصيانة سيادتها ولا تخل بالقانون الدولي، وفق قوله

 

مقالات ذات صلة