«رئيس أركان السراج»: مصممون على تحرير ترهونة وإلحاقها بركب الحرية

زعم الفريق محمد الشريف رئيس أركان “مليشيات الوفاق”، أن مدينة ترهونة تسيطر عليها ما أسماها “عصابات الكاني” التي أصبحت في حالة خوف وهلع بمجرد دخول “قوات الوفاق” إلى المدينة، مشيرًا إلى أن البعض من “هذه العصابات قد يلجأ إلى الفرار من ترهونة إلى أماكن أخرى أكثر أمانًا لهم”، وفقًا لكلامه.

وادعى الشريف، في تصريحات تلفزيونية أمس الجمعة، أنهم “مصممون على تنفيذ المهام الموكلة لقواتهم لتحرير مدينة ترهونة من العصابات، والتحاقها بركب الحرية في ليبيا”، لافتًا في الوقت ذاته، إلى أن “المعارك في محور الخلاطات بالعاصمة طرابلس تسير بين مد وجزر”.

وأضاف أن قواتهم تلجأ إلى التمركز في أماكن أكثر أمانًا حتى تتفادي الضربات الجوية، مشيرًا إلى أنهم يخلون مواقعهم في ساعات معينة ثم يقومون باستردادها في وقت لاحق، وأن محور الخلاطات لا يمثل أي خطورة كبيرة على قواتهم، حسب زعمه.

يشار إلى أن “مليشيات مصراتة” قامت، أمس الجمعة، بمحاولة هجوم فاشلة على منطقة الداوون شرق ترهونة، تصدّت لها بعض القوة الذاتية بمدينة ترهونة، مما أجبرتها على الفرار إلى نقاط أبعد من تمركزاتها السابقة قبل بداية الهجوم.

مقالات ذات صلة