من أعلى سفينة حربية بالمتوسط.. وزيرة الدفاع الألمانية: مستعدون لتنفيذ أي عقوبات ضد تركيا

دعت وزيرة الدفاع الألمانية أنيجريت كرامب كارنباور تركيا إلى احترام القانون الدولي، قائلة إن برلين تتضامن مع اليونان وقبرص أمام اتفاقية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس حكومة الوفاق فائز السراج.

وأضافت كارنباور أن ألمانيا وشركاءها الأوروبيين يحثون تركيا على “قبول النظرة القانونية” فيما يتعلق بطموحاتها في مجال الطاقة في شرق البحر المتوسط.

وجاءت تصريحات الوزيرة الألمانية أثناء زيارتها أمس الخميس لسفينة حربية ألمانية، تشكل جزءًا من قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (UNIFIL) قبالة ساحل قبرص، وفقا لصحيفة كاثيميريني الإيطالية.

وزيرة الدفاع الألمانية
وزيرة الدفاع الألمانية

وأكدت وزيرة الدفاع الألمانية على دعم المجلس الأوروبي لليونان وقبرص في أعقاب اتفاقية الحدود البحرية الموقعة بين أنقرة والحكومة الليبية، التي تتخذ من طرابلس مقرا لها، مضيفة أن المجلس يعمل على فرض عقوبات على تركيا.

وصلت كارنباور إلى قبرص يوم الأربعاء في زيارة استغرقت يومين للوحدة الألمانية لليونيفيل، والتقت خلالها بنظيرها القبرصي، سافاس أنجيلديس، الذي أبلغ وسائل الإعلام القبرصية بأن برلين تعهدت بتنفيذ أي عقوبات مستهدفة وافق عليها الاتحاد الأوروبي بشأن عمليات التنقيب عن الطاقة غير القانونية في تركيا في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص.

وقال أنجيلديس في تصريحات على هامش لقائه بوزيرة الدفاع الألمانية: “بصرف النظر عن تضامن ألمانيا مع قبرص، قالت الوزيرة الألمانية إنها ستتخذ مبادرات في سياق مسؤولياتها وعلى مستوى الاتحاد الأوروبي حتى يتم تنفيذ قرارات قمة الاتحاد الأوروبي مع إعطاء الرسائل الصحيحة فيما يتعلق بسلوك تركيا”.

مقالات ذات صلة