أول رد من أمريكا على طلب «الوفاق» الدعم العسكري من تركيا

نقلت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، مورجن أورتيجاس، شعور الولايات المتحدة بالقلق إزاء طلب حكومة الوفاق الحصول على الدعم العسكري، في إشارة إلى الاتفاقية التي وقعها فائز السراج رئيس حكومة الوفاق مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول التعاون العسكري.

وعبرت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، في بيان نشرته السفارة الأمريكية في ليبيا عن قلق بلادها مما وصفته بـ«تهديد القوات المسلحة العربية الليبية باستخدام دعم أجنبي جوي والمرتزقة لمهاجمة مصراتة»، مشيرة إلى «أنّ التدخل العسكري الخارجي يهدّد آفاق حل النزاع».

ودعت الخارجية الأمريكية جميع الأطراف الليبية إلى الامتناع عن التصعيد، مؤكدة أن الولايات المتحدة مستعدة للعمل مع الأمم المتحدة وجميع الأطراف لبدء مفاوضات سياسية، معبرة عن إدانتها للهجمات على المدنيين الأبرياء.

ولفتت إلى أنه قد أظهر الحوار الاقتصادي العاشر بين الولايات المتحدة الأمريكية وليبيا مؤخرا في تونس أنه بالإمكان إحراز تقدّم بنّاء إذا منحت الجهات الفاعلة الخارجية لليبيين الوقت والمكان للتفاعل مع بعضهم البعض.

مقالات ذات صلة