«امغيب» لـ«أردوغان»: نطالبك بالمصادر وإثبات وجود مليون تركي في ليبيا

رفض الليبيون، تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التي أدعى فيها، أن هناك مليون تركي يعيشون في ليبي، لتشتعل موجة غضب تكتسح وسائل التواصل الاجتماعي.

وهاجم  النائب سعد أمغيب سعيد امغيب، عضو مجلس النواب الليبي، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قائلا عبر حسابه الرسمي بوقع فيسبوك:«إهانة من الوزن الثقيل يوجهها الرئيس التركي أردوغان لمن يؤيدون ويطالبون بتواجده العسكري في ليبيا، بأن عددهم مليون مواطن تركي مقيمين في ليبيا وإن من واجبه حمايتهم ورعايتهم ».

وتابع «أمغيب»: «هذا الادعاء الذي خرج بها أردوغان للعالم نطالبه بإثباته وتوضيح المصادر التي استند إليها وإخراج هؤلاء الأتراك الى تركيا لكي يستطيع حمايتهم بالشكل الصحيح أن أثبت صحة ما يدعي».

وتصدر موقع التغريدات “تويتر” اليوم الأحد ، هاشتاج # أنا ليبي ولست من ضمن المليون، ردا على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فيما هاجم المغردون، أردوغان، معتبرين أنه امتداد للاحتلال العثماني لليبيا.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن “الزعيم كمال أتاتورك كان مقاتلًا بالجيش العثماني في ليبيا، وكان يكافح هناك في الجبهات، لذا يجب علينا اليوم أن نتواجد هناك ونقاتل أيضًا، لدينا مليون تركي يعيشون في ليبيا”.

وزعم، أردوغان، في كلمة له خلال حفل تدشين غواصة حربية جديدة، رصدتها “الساعة 24″، أن “كل من زار ليبيا يدرك حقيقة أننا شعبان مترابطان”، متابعا، ليعلم الجميع أن تركيا لن تتراجع عن مذكرة الاتفاق مع ليبيا”، مدعيًا أنه يعلم سبب محاولة ما أسماه “الانقلاب على الحكومة الشرعية” هناك، على حد زعمه.

وادعى الرئيس التركي، أن “التنسيق بين أنقرة وحكومة السراج سيستمر، كما أننا نقيّم كل الإمكانيات ونراجعها”، وفقًا لكلامه.

 

مقالات ذات صلة