«تيكه»: هناك دبابات ليزرية يقودها مرتزقة روس في محور اليرموك

أدعى عبد الباسط تيكة مدير ما يسمى بـ«شعبة الإعلام الخارجي بمكافحة الإرهاب، التابعة لحكومة الوفاق، أن قوات الجيش الوطني الليبي يستخدم دبابات ليزرية متطورة جدا يقودها عسكريين روس في محاور اليرموك والخلاطات.

وزعم «تيكة» في مداخلة لقناة «التناصح» الداعمة للإرهاب والمملوكة للمفتى المعزول الصادق الغرياني، والتي تبث من تركيا، أنهم شاهدوا القوات الروسية بالعين المجردة وتم التعامل مع 3 مرتزقة قناصة على مبني شاهق والقضاء عليهم وإصابتهم بار بي جي، في محور اليرموك، مدعيا أن الروس موجودين عبر شركة فاجنر الشركة الأمنية ومن اختصاصها القنص ومشاة، مؤكدا أنه طالب مجموعته بتصويرهم وأخذهم أسرى لتقديمهم للعالم كله، على حد تعبيره.

واستكمل «تيكة» ادعائاته قائلا، هناك مجموعة من العسكريين الروس التابعون للحكومة الروسية، وهم متخصصون في صيانة الطائرات وموجدين في قاعدة الوطية والمطار الزراعي جنوب ترهونة، وهناك عسكريون أخرون متخصصون فى صيانة الدبابات ومجموعة أخرى من العسكريين يعملون رماه من الدبابات الليزرية، زاعما أنه رأوهم بمحور اليرموك، متابعا، هذه الدبابات متطور جدا ولا يستطيع الليبيين التعامل معها، إضافة للعربات المصفحة روسية الصنع ذات اللون الأسود.

وزعم «تيكة»، أن حفتر يسعى لتحقيق أي انتصارات قبيل مؤتمر برلين، لذا كثف هجومه على محوري الخلاطات واليرموك لأنهما الأقرب للعاصمة، مستخدما الهاون والمدفعية بشكل كثيف، وقد تم الرد عليه، مشيرا إلى أن محور اليرموك شهد اشتباكات مكثفة بالأسلحة الثقيلة خلال اليوميين الماضيين، زاعما استعادة بعض المواقع التي سيطرت عليها القوات المسلحة الليبية.

مقالات ذات صلة