«بيت المال»: تهديد حفتر لمصراتة لم يختلف عن تهديد «داعش» و«القذافي»

زعم إبراهيم بيت المال، المتحدث باسم ما يعرف “المجلس العسكري مصراتة”، إن “مصراتة ليس لديها أي وفد للحوار مع حفتر ولم تتأثر بتهديداته ولا من سبقه ومستمرون في دحر العدوان”، على حد قوله.

وادعى «بيت المال» خلال مداخلة تلفزيونية مع قناة ليبيا الأحرار الذراع الإعلامي لتنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا، أن “تهديد حفتر لمصراتة لم يختلف عن تهديد داعش ومن قبلهما القذافي ومصيرهم جميعا كان إلى زوال”، بحسب تعبيره.

وكان «بيت المال»، قد صرح في وقت سابق أن كل قوات مدينة مصراتة ملتحقة بالجبهات حالياً للدفاع عن طرابلس، وأن إعلان المدينة للنفير العام، إنما هي دعوة تخص فقط بعد القادة البارزين في “المدينة” ممن لم يلتحقوا بالجبهات حتى الآن، وبمجرد التحاقهم ستتحول المعركة وستصبح هجوماً بدلاً من الدفاع، على حد قوله.

وأضاف «بيت المال» أن «المجلس الرئاسي» لم يدخر جهداً في دعم القوات والحسم سيكون قريب جداً خاصةً بعد إعلان مدينة مصراتة للتعبئة العامة، والأمور مدروسة بعناية، حيث سنبقي على قواتنا أيضاً في مدينة سرت لتأمين وحماية المدينة، أما عن مدينة مصراتة فهي مُؤَمنة بشكل كبير، على حد قوله.

مقالات ذات صلة