روسيا تبحث مع تركيا مزاعم أردوغان بـ”التدخل العسكري في ليبيا”

بحث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، تطورات الملف الليبي.

قالت مصادر دبلوماسية تركية في تصريحات لوكالة أنباء الأناضول، اليوم الاثنين، إن أوغلو أجرى مكالمة هاتفية مع لافروف، مضيفة أن الوزيران بحثا خلال الاتصال آخر التطورات في ليبيا، وفي محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وهدد الرئيس رجب طيب أردوغان، أمس الأحد، بتقديم المزيد من الدعم العسكري لحكومة السراج، على الرغم من تصاعد الرفض الدولي للاتفاق البحري الأمني المبرم مؤخرا بينهما.

وقالت روسيا إنها قلقة جدا إزاء النشر المحتمل للقوات التركي، ما دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمهاجمة موقف موسكو.

جدير بالذكر أن البرلمان التركي أعلن أول من أمس السبت موافقته على التدخل العسكري في ليبيا، بعد التصديق على مذكرة التفاهم الأمنية التي وقعها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع رئيس حكومة الوفاق فائز السراج.

وفي 27 نوفمبر الماضي ورّط أردوغان السراج دوليا بعد عقد اتفاقية تشمل شقين الأول دعم أمني وعسكري في مقابل التوقيع على الشق الثاني والخاص بترسيم الحدود مع تركيا.

وصدّق البرلمان التركي على مذكرة التفاهم المتعلقة بترسيم الحدود البحرية مع ليبيا في 5 ديسمبر الحالي، فيما نشرت الجريدة الرسمية التركية، المذكرة في عددها الصادر يوم 7 من الشهر ذاته، وهو ما طردت اليونان على إثره سفير السراج من أثينا.

مقالات ذات صلة