عبد الكافي: وفروا لنا غطاءً جويا وسنقضي على «مليشيات حفتر» في 3 أسابيع

زعم عادل عبد الكافي، الخبير العسكري، أن قوات مليشيات «بركان الغضب»، لو توفر لها غطاء جوي ومنظومة تشويش على الطائرات «المسيرة» فهي قادرة حينئذ على إنهاء تواجد «قوات حفتر» في المنطقة الغربية وتحرير مدينة ترهونة في ظرف من ثلاثة إلى أربع أسابيع، مشيرا إلى أن مطاردة بعض الفلول والمجموعات التي ستنقسم على بعضها تحتاج إلى بعض الوقت بعد انتهاء العمليات الكبرى.

وادعى عبد الكافي، في مداخلة هاتفية، بقناة «التناصح» الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني، أن الهجوم على منطقة الداوون شرق ترهونة الجمعة الماضية، أرغم ما أسماها «مليشيات حفتر» على الانسحاب من بعض المحاور في جنوب طرابلس والاتجاه إلى تغطية الخطوط الدفاعية المنهارة أساسا، موضحا أن قواتهم تركز على إحداث أكبر قدر من الاستنزاف في «قوات حفتر»، خاصة وأن الخزان البشري والقيادات العسكرية وغرف العمليات لهم قريبة من مواقع القتال، على حد قوله.

ووصف تصريحات اللواء أحد المسماري الناطق باسم القيادة العامة للجيش الليبية، حول مد المهلة ثلاث أيام إضافية لمدينة مصراتة، بأنها تصريحات «متخبطة» وأن المسماري ظهر «مرتبك ومرتجف»، لأنه يعلم ثقل مصراتة في العمليات العسكرية خاصة بعد إعلان حالة النفير، على حد زعمه.

وطالب بدعم جبهتهم بأسلحة نوعية ومنظومة تشويش على الطائرات، داعيا تركيا إلى توفير غطاء جوي من سلاح طيرانها، خاصة وأن تركيا تريد الاستقرار لليبيا، حتى يستطيع هذا البلد القيام بنهضة صناعية وتطوير البنية التحتية، كما دعا إلى إبرام اتفاقية أمنية وعسكرية مع الجزائر وتفعيل الاتفاقيات السابقة معها من أجل دعم وحدات قواتهم، بحسب قوله.

مقالات ذات صلة