متجاهلاً عدم شرعيته.. رئيس “نواب طرابلس” يمدد لنفسه 60 يوماً إضافياً

متجاهلاً عدم شرعيته، مضى ما يعرف بـ”مجلس النواب بطرابلس” في قرارته، حيث أعلن رئيسه الصادق الكحيلي، في جلسته اليوم الاثنين التمديد لرئاسته الحالية 60 يوما.

ورشح عن الجلسة وفق ما نشره الحساب الرسمي لمجلس النواب بفيسبوك، الإبقاء على الرئاسة الحالية لمدة أقصاها شهران، ثم انتخاب رئاسة جديدة للمرحلة القادمة.

وأقر “المجلس غير الشرعي” بيونيو الماضي في جلسة حضرها 40 نائبا من أصل 60، منح الثفة للكحيلي، واعتماد مبدأ الدورة البرلمانية لرئاسة مجلس النواب لستة أشهر، قابلة للتجديد لستة أخرى، حسب قوله.

وعقد “المجلس” أولى جلساته في بدايات مايو الماضي، واختار حينها أعضاؤه الكحيلي رئيسا للجلسة، كونه الأكبر، ثم صوتوا لاحقا بعد يومين على إبقائه رئيسا لـ 45 يوما.

مقالات ذات صلة