“المسماري”: مصر السند الحقيقي للشعب الليبي.. وتركيا تبحث عن دعم للخروج من مأزقها

أكد اللواء أحمد المسماري، المتحدث باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، أن الجيش الوطني الليبي لن يسمح بأي تدخل أجنبي لنصرة الميليشيات الإرهابية، مشيرا إلى أنهم كانوا يتوقعون منذ البداية بحث المليشيات عن الدعم الخارجي.

وقال المسماري في لقاء تلفزيوني اليوم الاثنين مع فضائية “إكسترا نيوز” المصرية، إن الجيش الوطني الليبي يحاول دائمًا السعي نحو تحقيق الاستقرار والأمان للمواطن البسيط، مشيرا إلى أن المعركة الدائرة حاليا في ليبيا ليست محلية وإنما إقليمية تواجه أطماع تركية في العودة على الأمجاد العثمانية.

وتابع المتحدث باسم القيادة العامة Fأن تركيا تبحث عن دعم أوروبي لموقفها في ليبيا لكي تخرج من مأزقها.

وشدد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي على أن مصر السند الحقيقي للشعب الليبي منذ مئات السنين، لافتا إلى أن الجيش الليبي تأسس عام 1942 في منطقة أبو رواش بمصر.

وأضاف المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أن تركيا تدعم الميليشيات الإرهابية بأسلحة ومتفجرات، منوها إلى أن ميليشيات فائز السراج تدير سوقًا للنخاسة في غرب ليبيا.

وأشار المسماري إلى أن قطر أول دولة دعمت الإرهاب في ليبيا بالمال والسلاح، لافتا إلى أن رئيس حكومة الوفاق فائز السراج يتردد على الدوحة وأنقرة للتشاور دائما.

جدير بالذكر أن الجيش الوطني الليبي أعلن اليوم الإثنين، عن اقتحام موقع الرماية التابع لمليشيات السراج في شارع السدرة بمنطقة صلاح الدين بضواحي طرابلس.

وقالت غرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الليبي إن مليشيات مسلحة تابعة لحكومة الوفاق قامت بقصف عشوائي من منطقة مشروع الموز إلى مطار معيتيقة الدولي في طرابلس.

وشنّ سلاح الجو التابع للقيادة العامة للجيش الليبي سلسلة ضربات جوية تستهدف مليشيات السراج جنوب شرقي مدينة مسلاتة.

مقالات ذات صلة