بريطانيا: ندعم تحقيق الاستقرار في ليبيا

أكدت السفارة البريطانية في ليبيا، اليوم الثلاثاء، استمرار المملكة المتحدة في دعم تحقيق الاستقرار داخل أرجاء ليبيا، مقدمة التهنئة لجموع الشعب الليبي بمناسبة الذكرى 68 لاستقلال ليبيا.

وغردت السفارة عبر حسابها على تويتر: “نؤكد على استمرار دعم بريطانيا لتحقيق الاستقرار والسلام في كافة أرجاء ليبيا”، مشددة على دعم جهود البعثة الأممية للعودة إلى المسار السياسي والحوار وإنهاء الأعمال القتالية في ليبيا.

وأعلنت السفارة الأمريكية في ليبيا بمناسبة عيد الاستقلال الليبي، التزام الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة ليبيا وسلامة أراضيها.

وأوضحت السفارة الأمريكية في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أنه “يجب على الأطراف الليبية وقف التصعيد واتخاذ خطوات جادة نحو حل الصراع”.

وختمت السفارة في بيانها، مؤكدة أنه “حان الوقت للقيادة الليبية الشجاعة لحماية الاستقلال بدلاً من فتح الأبواب للاستغلال الأجنبي”.

الجدير بالذكر أن البرلمان التركي أعلن السبت الماضي موافقته على التدخل العسكري في ليبيا، بعد التصديق على مذكرة التفاهم الأمنية التي وقعها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع رئيس حكومة الوفاق فائز السراج.

ومن جانبه وافق مجلس السراج، الخميس الماضي، بالإجماع خلال اجتماع وصف بـ”الاستثنائي” في العاصمة طرابلس، على تفعيل مذكرة التفاهم للتعاون الأمني والعسكري بين حكومة “الوفاق” الوطني والحكومة التركية الموقعة في 27 نوفمبر الماضي، وإعطاء الضوء الأخضر لتركيا بالتدخل العسكري في ليبيا.

وكانت 10 كيانات سياسية واجتماعية ينتمي معظمها إلى الجماعة الليبية المقاتلة وحركة الإخوان المسلمين في ليبيا المدرجتين على قوائم الإرهاب في ليبيا، ومن بينها حزب الوطن، وحزب العدالة والبناء والجبهة الوطنية، وحزب ليبيا الأمة، قد أصدرت بيانا، أعلنوا فيه تأييدهم المطلق لمذكرتي التفاهم اللتين وقعهما رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أواخر الشهر الماضي، زاعمين إنها تصب في مصلحة الشعب الليبي وتحقق الاستقرار.

مقالات ذات صلة