مبعوث «بوتين» يلتقي «النايض» في موسكو لبحث خطورة التدخل العسكري التركي

التقى عارف النايض، رئيس مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة، صباح اليوم الثلاثاء، ميخائيل بوغدانوف، ممثل الرئيس الروسي فلاديمر بوتن الخاص لشؤون الشرق الأوسط وأفريقيا، ونائب وزير الخارجية الروسي، في مقرّ وزارة الخارجية الروسيّة في مُوسكو.

ورافق «النايض» خلال اللقاء المستشار السياسي بمجمع ليبيا للدراسات المتقدمة محمد بوصفيطة، وتناول اللقاء مناقشة المستجدّات في الساحة الليبيّة، والاتفاقيات الباطلة التي عقدها السرّاج مع الأتراك، وخطورة التدخل التركي العسكري، وسبل توحيد الجهود لدرئه.

وتطرق اللقاء لضرورة الوقوف مع الشعب الليبي بكامل نسيجه الاجتماعي، دون عنصرية أو تفرقة، وكذلك دعم البرلمان الليبي صاحب الشرعية المنتخبة في ليبيا وحكومته المؤقتة وجيشه الوطني.

وأكد «النايض» على خُطورة ما يجري من اتفاقات غير مشروعة تُنفق عليها ثروات الشعب الليبي وتهديد هذا لوحدة ليبيا وسيادتها ومجتمعها، خاصة مع التصريحات المشبوهة الصادرة أخيرًا لتأجيج الفتنة العرقية بين الليبيين، وأهميّة التحرك العاجل من خلال جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي، والاتحاد الأوروبي، ومجلس الأمن لتأكيد انتهاء صلاحية المجلس الرئاسي للسراج وحكومته والمناصب السيادية المختلفة وسحب الاعتراف الدولي بها .

مقالات ذات صلة