مسؤول أمريكي يبحث مع “الرئاسة التركية” تهديدات أردوغان بالتدخل العسكري في ليبيا  

بحث متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن مع مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، تطورات الملف الليبي.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة التركية اليوم الاثنين أن قالن وأبراين تبادلا في اتصال هاتفي وجهات النظر حول الوضع الأمني في سوريا وليبيا، علاوة عن العلاقات بين البلدين.

وأوضح البيان أن قالن زعم خلال الاتصال الهاتفي أن تركيا ستواصل جهودها الرامية إلى إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأضاف البيان أن المتحدث باسم الرئاسة التركية ناقش أيضا مستجدات الأوضاع شرقي البحر المتوسط، وشدد على الموقف المبدئي لتركيا في هذا الشأن.

جدير بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورط السراج دوليا بعد عقد اتفاقية تشمل شقين الأول دعم أمني وعسكري في مقابل التوقيع على الشق الثاني والخاص بترسيم الحدود مع تركيا، وهو ما طردت اليونان على إثره سفير السراج من أثينا، فيما أدانت العديد من الدول من بينها واشنطن وموسكو تصرفات السراج “الديكتاتورية” دون الالتزام بالقانون الدولي.

وفيما أدان الاتحاد الأوروبي الاتفاق بين السراج وأردوغان، تسعى اليونان إلى حشد أطراف دولية عدة لدعم مطالبها بسحب الاعتراف من حكومة السراج باعتباره تغول على السلطات الممنوحة له (وفق اتفاق الصخيرات غير المفعل).

وهدد الرئيس رجب طيب أردوغان، أمس الأحد، بتقديم المزيد من الدعم العسكري لحكومة السراج، على الرغم من تصاعد الرفض الدولي للاتفاق البحري الأمني المبرم مؤخرا بينهما.

مقالات ذات صلة