وكالة إخبارية: تركيا تعد مليشيات من المعارضة السورية لنقلهم إلى غرب ليبيا

كشفت وكالة “ستيب الإخبارية” أن تركيا تعد مقاتلين من الفصائل السورية المسلحة الموالية لها لتنقلهم على دفعات إلى ليبيا، من أجل دعم مليشيات السراج التي تمكن الجيش الوطني الليبي من السيطرة على معظم مواقعها في طرابلس.

وأفادت وكالة “ستيب الإخبارية” أن أنقرة ستدفع للمقاتل المرتزق ألفان دولار شهريا، حال الموافقة على الانتقال إلى ليبيا ومساندة مليشيات السراج.

وحصلت الوكالة الإخبارية، اليوم الإثنين، على تسريبات تؤكد نيّة تركيا إرسال مقاتلين من فصائل المعارضة السورية المدعومة من قبلها، والمعروفة باسم “الجيش الوطني السوري” إلى ليبيا، للقتال إلى جانب مليشيات حكومة فائز السراج.

وبحسب مصدر خاص في الفصائل الموالية لتركيا، فإنَّ الأيام الأخيرة شهدت زيارة لضباط أتراك رفيعي المستوى إلى ليبيا، تلاها اجتماعات مكثفة بالداخل التركي “العاصمة أنقرة على الأغلب” لقيادات فيالق “الجيش الوطني السوري” مع ضباط بالاستخبارات التركية.

وأشارت الوكالة الإخبارية بحسب المصدر إلى أنَّ الاجتماعات حضرها قائد الفيلق الأول، معتز رسلان، وقائد الفيلق الثاني، محمود الباز، وقائد الفيلق الثالث، أحمد أبو نور، وممثل عن الفيلق الرابع العامل غربي إدلب، والذي انضم مؤخرًا للتشكيل الموالي لتركيا، وكان سابقًا يحمل اسم الجبهة الوطنية للتحرير.

ولفت المصدر إلى أنَّه وعقب الاجتماعات، وصلت، على مدار اليومين الماضيين، تعليمات لقادة الفصائل الموالية لتركيا لتجهيز قوائم أسماء وأعداد العناصر الراغبين بالقتال في ليبيا، فيما تضاربت الأنباء حول مقدار الراتب الذي سيمنح للعناصر المتوجهة إلى ليبيا، حيث تم تداول أخبار عن أنَّ الراتب هو ألفا دولار شهريًا للعنصر، ولكن لم يصدر قرار واضح حول هذه الجزئية بعد.

مقالات ذات صلة