وزيرا خارجيتي مصر وروسيا يتباحثان الأوضاع في ليبيا بعد اتفاقية “السراج وأردوغان”

ناقش وزير الخارجية المصري سامح شكري اتصالاً هاتفياً مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، تطورات المشهد الليبي، خاصة بعد اتفاقية رئيس حكومة الوفاق فائز السراج وتركيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد حافظ، إن شكري تبادل مع وزير الخارجية الروسي اليوم الثلاثاء، الرؤى حول آخر مُستجدات قضايا المنطقة، وفي مُقدمتها الشأن الليبي، لا سيما في ظل توقيع مُذكرتيّ التفاهم بين الحكومة التركية والسراج مؤخراً.

وأوضح حافظ أن شكري أكد ونظيره الروسي كذلك على أهمية العمل نحو تفادي أي تفاقم للوضع هناك، والدفع قدماً بجهود التوصل إلى تسوية شاملة للأزمة الليبية، بما في ذلك مسار برلين السياسي، وبما يُسهم في استعادة الأمن والاستقرار في ليبيا.

مقالات ذات صلة