أحمد قذاف الدم: اطمئن الليبيين بأن تونس2020 محصنة من الجواسيس وأحفاد مسيلمة والمرتشين

قال أحمد قذاف الدم، القيادي بالنظام السابق، والمسئول السياسي لجبهة النضال الوطني، إنه يطمئن الليبيين حول السياسة العامة في تونس خاصة بعد المرارة التي تجرعها الجميع بعد عام 2011.

وأوضح القيادي بالنظام السابق، في منشور له عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:” أريد أن اطمئن أهلي في ليبيا، بأن تونس2020، ليست تونس 2011، ورغم المرارة التي تجرعناها جميعاً، وكانت جرعة خلقت مناعة، وحصنت الجميع من الفتن، ومن الجواسيس والمرتشين، وأحفاد مسيلمة”، على حد وصفه .

وتابع عبر حسابه، قائلا:” لسان حال الجميع يقول لن يلدغ المؤمن من جحر مرتين “، مستشهدا بقول الله تعالى:” وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ”.

ووجه التحية إلى الرئيس التونسي والشعب الشقيق، قائلا:” تحيه لأحرار تونس، وقبائلها التي تأكد أصالتها كل يوم تحية خالصة الرئيس قيس سعيد”.

مقالات ذات صلة