البرلمان الروسي: تركيا لا تسعى لاتخاذ إجراءات عسكرية عملية في ليبيا

أعرب رئيس لجنة العلاقات الدولية بمجلس الاتحاد “الغرفة العليا بالبرلمان الروسي” قسطنطين كوساتشوف، عن قناعته بأن تركيا لا تسعى إلى اتخاذ أي إجراءات عسكرية عملية في ليبيا.

وقال كوساتشوف، على صفحته بموقع “فيسبوك” في تعليقه على إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن نيته تقديم طلب إلى برلمان بلاده لاستخدام قوات تركية في ليبيا، إنه “من الأرجح أن تركيا لا توجد لديها رغبة قوية في عمليات عسكرية على الميدان، وعلى أية حال فهي لو كانت ترغب في ذلك لما كانت تنتظر حتى يتبنى البرلمان قراره الرسمي في هذا الشأن بعد ثلاثة أسابيع”.

واعتبر أن “المراد من هذه التصريحات هو إصرار أنقرة على أنها جهة لا غنى عنها في أي تسوية للأزمة في ليبيا”.

وفيما يخص ادعاءات أردوغان بوجود 2000 من “المرتزقة الروس” في ليبيا، رد كوساتشوف قائلاً: “الرئيس التركي يسير وراء موضة اليوم المتمثلة في إصرار البعض على الزعم بحضور روسيا في كل مكان، واتخاذ تصرفاتها كمبرر لتصرفاته”.

وأشار إلى أن تصريحات أردوغان هذه “غير لائقة في ضوء طبيعة العلاقات بين تركيا وروسيا”.

جدير بالذكر، أن الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف، علّق على عزم أنقرة إرسال قوات إلى ليبيا، قائلاً: “نعتبر أن أي تدخل لدول أخرى في الوضع الليبي لن يساعد في التوصل إلى تسوية، لكن نرحب بأي محاولات، من دول أخرى، من شأنها المساهمة في التوصل لحل ومساعدة أطراف الصراع للخروج من الأزمة”.

مقالات ذات صلة