«السيسي» و«ترامب» يبحثان تطورات الوضع في ليبيا

أجرى رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم الخميس، اتصالاً هاتفيًا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك تبادل وجهات النظر حول تطورات بعض الملفات الإقليمية، خاصة الوضع في ليبيا.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأنه تم خلال الاتصال، التباحث وتبادل وجهات النظر حول تطورات بعض الملفات الإقليمية، خاصة الوضع في ليبيا، حيث أكد الرئيس السيسي دعم مصر لتفعيل إرادة الشعب الليبي في تحقيق الأمن والاستقرار لبلاده.

وشدد الرئيس المصري، على أهمية الدور الذي يقوم به الجيش الوطني الليبي في هذا السياق لمكافحة الإرهاب وتقويض نشاط التنظيمات والمليشيات المسلحة التي باتت تهدد الأمن الإقليمي بأسره، مؤكدًا على ضرورة وضع حد لحجم التدخلات الخارجية غير المشروعة في الشأن الليبي.

كما تم التطرق إلى ملف سد النهضة، حيث أعرب الرئيس السيسي، عن تقديره لجهود الولايات المتحدة في رعاية المفاوضات الثلاثية الخاصة بسد النهضة، بينما جدد الرئيس الأمريكي تأكيد اهتمامه وحرصه على نجاح تلك المفاوضات للخروج بنتائج إيجابية وعادلة تحفظ حقوق جميع الأطراف.

وأضاف السفير بسام راضي، أن الاتصال تناول كذلك عددًا من الموضوعات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، حيث أكد الرئيسان في هذا الصدد الحرص على تطوير التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات، وأعربا عن تطلعهما لمواصلة العمل على دفع العلاقات المتميزة بين البلدين.

كما تضمن الاتصال تبادل التهنئة بمناسبة موسم الأعياد واقتراب العام الميلادي الجديد.

مقالات ذات صلة