«الوفاق»: الرد الحاسم على «حفتر» سيكون في الميدان

زعم المجلس الرئاسي لحكومة “الوفاق” أن سلاح الجو الليبي قصف، اليوم الخميس، صيدلية ومحال تجارية في مدينة الزاوية وسط استمرار الضربات الجوية على العاصمة الليبية طرابلس.

وبحسب بيان صحفي صادر عن المجلس الرئاسي، اليوم الخميس، فإنه ادعى استمرار سلاح الجو الليبي في الاستهداف المتكرر للأحياء والمنشآت المدنية بهدف ترويع المواطنين وزعزعة الأمن والاستقرار.

وتابع البيان:” قبلها بيومين قصفت “مليشيات حفتر” منطقة بئر الأسطى ميلاد بتاجوراء، والذي أسفر عن مقتل وإصابة أعداد من المواطنين بينهم نساء وأطفال”، على حد زعم البيان.

وقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، إنه يدين بأشد العبارات هاتين الجريمتين ويتقدم بالعزاء لأسر الضحايا ويؤكد بأن الرد الحاسم أتى في الميدان، على حد قوله.

ولفت المجلس الرئاسي، إلى أنه يذكر البعثة الأممية بمسؤولياتها في ضمان وسلامة المدنيين والمرافق العامة ومقدرات الشعب الليبي وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي والقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان، مؤكدا أن غياب الموقف الدولي الرادع تجاه “حفتر” هو من شجعه على مواصلة ارتكاب هذه الانتهاكات البشعة التي ترقى إلى جرائم حرب، على حد زعمه.

وادعى المجلس، أنه لن يدخر جهدا في حماية المدنيين بكل السبل والوسائل المتاحة، ولن تمر هذه الجرائم دون رد شديد في ساحات المعركة، متابعا:”ستواصل قواتنا التصدي للعدوان الغاشم حتى دحره”.

مقالات ذات صلة