“آمر غرفة البركان”: حربنا في “سبيل الله”.. ومن أجل التداول السلمي على السلطة

وصف أحمد بوشحمة آمر غرفة العمليات الميدانية في ما يسمى “بركان الغضب”  الحرب التي تخوضها قواتهم ضد الجيش الليبي في العاصمة طرابلس بأنها حرب مصيرية، وفي سبيل الله، مشيراً إلى أن “مليشياتهم” تقاتل عن قناعة كاملة، على حد ادعائه.

وزعم بوشحمة في تصريح تلفزيوني لقناة فبراير “الذراع الإعلامية لما يسمى ثوار 17 فبراير” أنهم يصدون “عدوانا” على العاصمة، ويقاتلون ضد إعادة الدكتاتورية إلى ليبيا، ومن أجل التداول السلمي على السلطة، وأن تكون ليبيا دولة حرة ذات سيادة، ولها دستور.

وأدعى أن “حفتر” وأبناءه يريدون السيطرة على ثروات البلاد، وأنهم لن يقبلوا برجوع حكم الفرد أو القبيلة أو العائلة، مُطمئناً أهله في مصراتة، والمدن الغربية بأن مقاتليهم التابعين “لحكومة السراج” ثابتون في جبهات الحرب بطرابلس.

مقالات ذات صلة