أثينا: «أردوغان» يلعب بالنار ويخطط لتوسع عثماني جديد

قال نائب وزير الخارجية اليوناني ميلتاديس فارفيتسيوتيس، تعليقًا على خطط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لإرسال قوات إلى ليبيا، إن “أردوغان يلعب بالنار، وإن كل ما يستطيع فعله هو عزل نفسه أكثر”.

وذكرت وسائل إعلام يونانية، أن نائب رئيس الدبلوماسية اليونانية بعث برسالة إلى تركيا في تصريح لإذاعة “سكاي” مفادها أن أثينا في “حالة تأهب”.

وقال نائب وزير الخارجية اليوناني، في هذا السياق: “إن ردود الفعل على التوسع العثماني الجديد تجري بكثافة، وتأتي من الجميع شرقًا وغربًا.. أردوغان يلعب بالنار، ويثير ردود أفعال ليس فقط من اليونان بل ومن جميع اللاعبين الدوليين”.

وشدد فارفيتسيوتيس، في تصريحه، على أهمية زيارة رئيس وزراء بلاده إلى البيت الأبيض في 7 يناير المقبل، مشيرًا إلى أن أثينا تعمل على تدويل ما وصفها بمسألة الاستفزازات التركية بهدف الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة.

يذكر أن الرئيس التركي يخطط لإرسال قوات لدعم “حكومة السراج”، في مواجهة قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وكان أردوغان قد صرّح مؤخرًا، أنه يتوقع أن يمرر برلمان بلاده تفويضًا بإرسال جنود إلى ليبيا يومي 8 و9 يناير المقبل، مستندًا في ذلك إلى اتفاقية أمنية وقعت في المدة الماضية بين أنقرة وطرابلس، وأخرى بحرية أثارت حفيظة اليونان مدت خلالها تركيا منطقتها المائية الاقتصادية وجعلت لها حدودًا بحرية مع ليبيا قرب جزيرة كريت اليونانية.

مقالات ذات صلة