«التونسية لحقوق الإنسان» تطالب السلطات بعدم التورط في أعمال حربية بليبيا

 

طالبت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، السلطة السياسية العليا في تونس، بـ”عدم الانخراط في أيّ عمل حربي مهما كانت دوافعه والحرص على النأي بتونس عن كلّ التوترات الدولية العنيفة”.

وأكدت الرابطة التونسية في بيان أصدرته أمس الخميس، “إن كلّ المؤشرات تدل على أن الزيارة التي أدّاها الرئيس التركي إلى تونس أمس الأربعاء، رغم شح المعلومات حول فحواها، تندرج ضمن تصعيد الحرب بين الفرقاء الليبيين ودعم طرف دون آخر واستدراج تونس إلى هذه الحرب، كي تكون طرفا ضمن شقّ إقليمي ضدّ شقّ أخر”، بحسب وصفها.

وأشادت برئيس الجمهورية التونسية، أن “يعود إلى مؤسسات الدولة، في كلّ ما يرتئي اتخاذه من قرارات تهمّ أمن الوطن وسلامة الشعب التونسي”.

مقالات ذات صلة