بعد انتصارات الجيش.. الرئاسة التركية: ملتزمون بالاتفاقية مع الوفاق

 زعم رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، أن قوة إقليمية تسعى لتأسيس أنظمة قمعية لا تخضع لمساءلة الشعب تنشط في ليبيا، وإن جهودها لتأسيس حكومات عميلة لن تنجح.

 جاء ذلك في سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع “تويتر”، الجمعة، أكد فيها أن الحكومة الليبية طلبت دعمًا عسكريًا من تركيا، مشيرا إلى أن الرئيس رجب طيب أردوغان، صرح بأن  تركيا ستلتزم بالاتفاقية المبرمة مع الحكومة الليبية، مؤكدا عزم بلاده حماية المصالح المشتركة، وإرساء الاستقرار في البحر المتوسط.

 وشدد على أن تركيا تدعم الحكومة الليبية الشرعية المعترف بها عالميًا، مؤكدا ضرورة إنهاء القوة الخارجية للدعم الذي توفره للمجموعات غير المشروعة ضد الحكومة الليبية، متابعا، لا نريد تحول ليبيا لمنطقة حرب، وهناك قوة إقليمية تسعى لتأسيس أنظمة قمعية لا تخضع لمساءلة الشعب تنشط في ليبيا، وجهود هذه القوة لتأسيس إدارة عميلة لن تنجح.

 وأوضح أن الاتفاق المبرم مع ليبيا، يزيل العوائق أمام تحرك تركيا بشكل حر في المياه المفتوحة، مضيفًا: “بنفس الوقت فإن الاتفاقية تضمن إقامة علاقة قوية مع الحكومة الليبية”،متابعا “عازمون على تحقيق الاستقرار والسلام في ليبيا والبحر المتوسط”.

وسيطر اليوم الجمعة، الجيش الوطني الليبي، على مناطق مطار طرابلس العالمي إلى خزانات النفط ، مروراً بكوبري الفروسية ومعسكر النقلية،بحسب شعبة الإعلام الحربي، وعقب هذه السيطرة، غرد المتحدث باسم الرئاسة التركية، على حسابه فى تويتر ليؤكد أن تركيا ستدعم حكومة الوفاق التى يترأسها فائز السراج، مشيرا إلى أن هناك قوة إقليمية لم يسمها تسعى لتأسيس أنظمة قمعية.

مقالات ذات صلة