“حزب الإخوان”: قلقون بشأن عمليات الجيش الليبي

قال حزب العدالة والبناء، الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، إنه يدين قصف سلاح الجو الليبي لمدينة الزاوية، زاعما إنه استهدف عدد من المناطق المدنية والخدمية وأسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

وادعى الحزب، في بيان له، اليوم الخميس، أن القصف الجوي فعل مستهجن وشنيع لم يعد مستغربا من هذا “حفتر” ومليشياته التي تعتمد على المرتزقة الأجانب، فقد استهدفت منطقة تاجوراء بقصف جوي قبل يومين راح ضحيته العشرات بين جرحى وقتلى من المدنيين.

ولفت إلى أن هذا دليل على حجم الحقد ومستوى الإجرام الذي يمكن أن يرتكبه في أبناء وطنه في سبيل استيلائه على السلطة، على حد وصف البيان.

وزعم الحزب، إنه يعرب عن قلقه البالغ بشأن مواصلة حفتر تنفيذ هذه الأعمال الإجرامية التي تمثل تهديدًا حقيقيًا لأراوح ومقدرات الشعب الليبي، من خلال الاستهداف المستمر والممنهج للأحياء السكنية والمرافق الخدمية”

وطالب البعثة الأممية والمجتمع الدولي، تحمل مسؤولياتهم كاملة واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإيقاف هذه الجرائم التي تنتهك حقوق الإنسان وتتعارض مع كل القوانين المحلية والدولية، على زعم البيان، داعيًا حكومة الوفاق إلى تكثيف الجهود في سبيل إنهاء العدوان.

مقالات ذات صلة