“مستشار أردوغان”: نحن نلبي دعوة أشقائنا الليبيين.. فهم يعانون من الاحتلال والانقلاب

زعم ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن التدخل العسكري التركي في ليبيا يأتي تلبية لدعوة من اشقائها الليبيين الذين يعانون من الاحتلال والانقلاب، مشيرا إلى أن من وصفهم بالانقلابيين في ليبيا  يتلقون الدعم من بعض العناصر والمراكز المعلومة، بينما “حكومة السراج” هي الحكومة الشرعية التي تعترف بها تركيا والأمم المتحدة، وأن بلاده سوف تبذل قصار جهدها لتلبية طلب السراج بإرسال الدعم التركي “البري والبحري والجوي” على حد كلامه.

ونوه أقطاي في مداخلة هاتفية مع قناة ليبيا بانوراما” الذراع الإعلامية لحزب العدالة والبناء، المرتبط بجماعة الإخوان المسلمين” أمس الخميس إلى أن هناك مذكرة سيدفع بها إلى مجلس الأمة التركي لأجل الموافقة على إرسال قوات تركية إلى أراضي ليبيا، لافتاٌ على أن المجلس سيناقش هذه المذكرة فور عودته من الإجازة في الخامس أو السادس من يناير القادم، وسيصادق عليها.

وجدد التأكيد على أن إرسال قوات تركية يحتاج إلى موافقة مجلس الأمة، بينما إرسال أجهزة ومعدات عسكرية لا يحتاج إلى هذه الموافقة، مدعياً بأن تركيا لا تريد أن تكون محتلة ليبيا، وأن طموحها محصور في ترك ليبيا لليبيين.

وكشف مستشار أردوغان أن تركيا وروسيا يختلفان في بعض المواقف، رغم علاقتهما الممتازة، متهما موسكو بدعم شركات المرتزقة في ليبيا، وكذلك دعم خليفة حفتر الذي ليس له أي مستقبل في العالم، بحسب كلامه.

وأدعى أن بلاده سوف تستغل العلاقة الجيدة التي تربطها بروسيا لأجل مصلحة الشعب الليبي، وستحاول إقناع موسكو أنه ليس في مصلحتها دعم حفتر الذي ليس له أي شعبية، والليبيون ليسوا راضين عنه، كما أنه يعول على القوة فقط، وتراكم الجرائم، في حين أن الشعب الليبي ذو كرامة، وله اهتمام ياستقلاله، وقد قاوم الاحتلالات في السابق.

مقالات ذات صلة