نعمان بن عثمان: أحفاد الإمبراطورية العثمانية قادمون شاء من شاء وأبى من أبى

زعم رئيس مؤسسة كويليام وعضو الجماعة الليبية المقاتلة سابقًا نعمان بن عثمان، أن هناك عناصر من الجيش التركي وصلت إلى العاصمة الليبية طرابلس، أمس الخميس، عبارة عن 300 خبير لاستطلاع الأوضاع قبل موافقة البرلمان على إرسال قوات جوية وبرية وبحرية لدعم حكومة “الوفاق”.

وقال نعمان بن عثمان في مداخلة تلفزيونية على قناة «ليبيا الأحرار»، التي تبث من تركيا، اليوم الجمعة، أن العملية العسكرية أصبحت واضحة بعد أن بدأ “جيش حفتر” حربه مجددا منذ ثلاثة أيام، على حد زعمه.

وادعى أن حكومة “الوفاق” ستبدأ فعليا في بناء تحالفات خلال أسبوع لمواجهة الجهوم على العاصمة، حتى التحالفات ستكون خارج ليبيا مع تحديد طبيعة العمل العسكري.

ولفت إلى أن “حفتر” يريدها حربا إقليمية خارج حدود ليبيا، متابعا:” لتكن كما يريدون وليستعدوا وليكونوا جاهزين وأنا أعلم أنهم غير قادرين ولا حتى دول الجوار ولا في فضاء المتوسط يستطيعون مواجهتنا، على حد قوله.

وزعم أن الجيش الليبي عبارة عن همج الرعاع والقبائل والملحدين، فنحن ندافع عن الأرض والعرض والدين.

وأضاف رئيس مؤسسة كويليام وعضو الجماعة الليبية المقاتلة سابقًا، إن زيادة الضغط من قبل “جيش حفتر” في ميادين القتال بسبب قرب مؤتمر “برلين” والتدخل العسكري التركي، على حد زعمه.

وتابع:” دخول الحليف التركي الرائع أحفاد الخلافة العثمانية العظيمة التي يهتز لها نصف العالم، أربك حساباتهم، وفق قوله، مستطردا:” أحفاد الإمبراطورية العثمانية قادمون شاء من شاء وأبى من أبى، غصب عن الجميع ولن يستطيع أحد إيقافهم ولنا الشرف أن نقاتل مع أحفاد محمد الفاتح ضد قبائل الهمج وبدو 67″ على حد وصفه.

وزعم أن 300 من خبراء الجيش التركي وصلوا إلى ليبيا وموجودين الآن بين مليشيات الوفاق ولا أحد يستطيع أن يقترب منهم لأنهم يعرفون العثمانيين ويخشون من رد فعلهم.

مقالات ذات صلة