سيناتورة إيطالية تدعو تونس للمساهمة في حل الأزمة الليبية

قالت السيناتورة الإيطالية مارييلا باتشيفيكو عن حركة خمس نجوم وهي رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي قسم الصداقة الثنائية بين إيطاليا وتونس، إنه “في هذه الأعياد، تشهد ليبيا المرحلة الأكثر حساسية من تنظيمها السياسي الشاب بعد العقيد معمر القذافي” .

وأضافت باتشيفيكو، في بيان: “الآن، حتى الحديث عن دولة واحدة يبدو أنه تمرين دلالي. إن البلد الذي تلعب فيه العديد من القوى الإقليمية دورًا عسكريًا وإذا لم يتم إيقافه فورًا من خلال عمل دبلوماسي متزامن وحاسم من جانب إيطاليا والاتحاد الأوروبي، سيشهد تصعيدًا عسكريًا واسع النطاق”، موضحة أنها لا تعتقد أنه سيكون محصورا داخل الحدود الليبية، وفقا لما نقلتة وكالة “نوفا” الإيطالية.

وتابعت باتشيفيكو: “تكتسب مصالح بعض الجهات الفاعلة أرضية مع توقيع اتفاقيات لاستخراج النفط الخام في مقابل الوجود العسكري.. السيناريو الذي يتم تشكيله لا يمكن أن يتركنا هادئين”.

ومضت السيناتورة الإيطالية قائلة: “أعتقد أن بلادنا يمكنها أن تساهم في عملية سلام تشمل تونس المجاورة”.

مقالات ذات صلة